أحمـد عبد البــــاســط رجـــوب  

 

 

Home

 

 

مدينــــة الصريـــــح

 

سكنها اجدادنا قبل حوالي 300 عام ، وموقعها الجغرافي في الجزء الشرقي الجنوبي لمدينة اربد حاضرة الشمالImage may contain: 1 person في المملكة الاردنية الهاشمية  وقد نمت من قرية صغيرة لعدد قليل من الناس الذين سكنوا هذه الأرض الى ان اصبحت مدينة كبيرة يتجاوز عدد سكانها خمسون الفا ولديهم اهتمامات بالتعليم والزراعة والعمل العام في مرافق الدولة وكما تشتهر الصريح باراضيها ذات التربة الحمراء والتي هى امتداد لسهل مرج ابن عامر.

الصريح لديها بنية تحتية كافية مع جميع المرافق مثل الصحة والتعليم والمياه والكهرباء والاتصالات والنقل ، وجميع الخدمات المدنية وما يتصل ايضا الى الخدمات الأمنية.

يعتبر التعليم من اولويات الناس في الصريح حيث يعمد الاهالي على تشجيع ابنائهم وحثهم على الدراسة للحصول على الشهادات العلمية المتميزة والمتخصصة ويقوم الاهالي بتقديم وتوفير افضل سبل التعليم وارسال ابنائهم للدراسة والتعلم إما في الجامعات الاردنية أو في خارج الاردن وخاصة الجامعات العربية او الاوروبية او الامريكية

يعمل الكثير من ابناء وبنات الصريح في دوائر الدولة وفي مختلف القطاعات ، حيث ان ادائهم مشهود له على مختلف الصعد وفي كل المجالات التي يعملون بها ، وللتنوية فقد تبؤا من ابناء الصريح المراكز القيادية في الدوله حيث صعد منهم الى مناصب رئيس الوزراء ورئيس المجلس القضائي الأعلى والوزراء ورؤساء الجامعات والمستشارون في الديوان الملكي العامر والمدراء والامناء العامون والسفراء والقضاة النظاميين والشرعيين والنواب والاعيان ومدراء الدوائر والعديد من الرتب العسكرية برتبة لواء سواء في القوات المسلحة او الاجهزة الامنية بالاضافة الى اساتذة الجامعات والمعاهد في الدولة.


أنا فخور بالانتماء إلى الاردن بالدرجة الاولى والذي يعزز انتمائي لمدينتي الصريح ، حيث تعلمت القيم والمبادئ السليمة والحياة الكريمة من والدي الحاج عبد الباسط رحمة الله رحمة واسعة ، الذي وافته المنية في عام 1997 طيب الله ثراة عن اعمال قضاها بالبر والاحسان واصلاح ذات البين وهذا يعرف عن والدي ابناء مدينة الصريح كما ان جهوده بالنسبة الينا قد كللها الله بالنجاح فكان من ثمرة جهوده ان تخرجنا من الجامعات فكان منا برفسور الجامعة والمهندس والطبيب والقاضية والمربيات الاستاذات في المدارس الحكومية والمتخصصات في العلوم البحتية والتربوية ، كما اصلي من اجل حياة صحية بالعمر المديد لوالدتي الحاجة ام محمد ، والتي كرست حياتها وبتضافر جهودها مع والدي طيب الذكر بتربيتنا ولا زالت تتابع شؤون وهموم عائلتنا وبطيب النفس والخاطر كأم مثالية وسيدة مجتمع تحظى باحترام المجتمع واهل ديرتها.

 

Image may contain: 1 person

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

As- Sareih

 

Founded 300 years ago,   in the South Eastern Part of Irbid, the Capital of Northern Jordan, Es-Sareih was a small village which has gradually grown into a city.    It is famous for itsImage may contain: 1 person farmlands.

From a few people who inhabited this land the population now stands at 50,000 plus.

As- Sareih  has  a  efficient   infrastructure,  with   utilities   like Health,  Education,  Water, Electricity, Communications,  Transportation, and  Security  services provided.    Education is highly rated   here and the families strive to give the best education for their children.   The people of As- Sareih have thus contributed by holding responsible positions in the Government of Jordan.  From As-Sareih come a Prime Minister, Ministers in different Sectors, Director’s in different Public Departments, and Professors in prestigious Institutes all over Jordan.

I am proud of belonging to As-Sareih where I learnt the good values and principles of life from my Father, ABDUL BASIT, who passed away in 1997 (May he rest in peace).   I pray for a healthy and long life for my Mother Hajeh UM-MOHAMMAD, who resides in As-Sareih.  She devotes her life in the service of her family.

To repay my  debt  to this land that nurtured me, I  started  my career working for the Municipality of As-Sareih on a honorary basis soon after my graduation  and I am always ready and willing to  give  any service to enhance  the pride  and prestige  of  As-Sareih and  Jordan.

 

 

 

 

Home ]
Copy Right حقوق الطبع محفوظة " رجوب " 2000 - 2017